منتدي رياض الصالحين
اهلا وسهلا بكل السادة الزوار ونرحب بكم بمنتديات رياض الصالحين ويشرفنا ويسعدنا انضمامكم لاسرة المنتدي

أمراض القلوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أمراض القلوب

مُساهمة  منازل الشهداء في الخميس أبريل 05, 2012 2:34 pm

ضابط صف مات وهو على قبر زميلة
حدثني ضياء مغسل الموتى بالمستشفى العسكري بالرياض، وهو ثقة -أحسبه كذلك- والله حسيبه، ولا أزكي على الله أحداً. حدثني قال جاء ضابط صف من القوات الجوية يريدني أن أساعده في استخراج شهادة الوفاة لزميلٍ له قد توفى0 وبعد أن أنهيت تلك الإجراءات غسلنا صديقه معاً وافترقنا في الساعة الحادية عشر والنصف وخمس دقائق ذهب بمتوفاه و ذهبت لأستعد لصلاة الظهر وفي الساعة الواحدة ظهراً اتصل بي المستشفى وقال إن هناك جنازة يريد أهلها أن يصلوا عليها عصراً تعال وغسلها الآن.


جئت مسرعاً فذهبت إلى النعش وكشفت عليه وإذا بي ماذا أرى؟


أرى العجب أرى ضابط الصف من القوات الجوية ببدلته الزرقاء على ذاك النعش . توقفت أصبت بدوار، بصداع، ذهبت إلى مكتبي استرجعت توكلت على الله قرأت شيئاً من القرآن ثم عزمت وتوكلت عليه وغسلته . بعد أن أنهيت غسله سألت أهله كيف توفى؟ قالوا عندما لحد زميله وأراد أن يخرج من القبر أصيب بوجع شديد في قلبه ومات في قبر زميله، ساعة فقط الموت الموت.


هل نحن مستعدون له؟


ذهب ليأتي بالأكل ومات عزمنا أحد الإخوة وفي الساعة التاسعة والنصف ذهب ليأتي ببعض الأكل من جيرانه - من أم زوجته - وفي الساعة العاشرة يتصل بى المستشفى قائلاً مضيفكم قد مات، وهو في الإسعاف، صدمته سيارة فمات.


سوف تقولون لي ما هذا يا أبا محمد؟
وما دخل الموت في أمراض القلوب؟


أقول لكم والله أنها أصلها وأصل أمراض القلوب، إذا أنت وضعت همك في الآخرة نافست في الآخرة وغبطت الناس عليها هانت عليك الدنيا وهان عليك ما فيها فقلّ قلقك، وارتاح بالك، واطمأننت، وهدأت سريرتك فهدى قلبك ولن تزور طبيباً للقلب، وإذا كان الموت همّك وهو أصلك، ووضعته في الذكر والصلاة اطمأنّ قلبك وابتعدت عن المحرمات أليس هذا كافياً على أن تبتعد، بلى والله.


4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
حدثني ضياء وأخوه حمد وكلاهما من مغسلي الموتى - كما قلت لكم بالمستشفى العسكري بالرياض، قال جاءنا رجل من أهل سكاكا في السبعين من عمره، وكان ذاك الأسبوع لا يوجد لدينا أي طيب من أنواع الطيب في المغسلة .


حتى لا يوجد لدينا سدر ولا كافور ما عندنا إلا الماء فقط . فيقول عندما جاءنا هذا الرجل سألت أبناءه أعندكم شيء من السدر أو الطيب أو هذه الاشياء؟


قال لا نحن غرباء هنا وما عندنا شئ، يقول الاخ حمد فبدأت بغسله وما أن لامس الماء جسده الا وفاحت رائحة زكية من أجود أنواع دهون العود من جسده، تعجبت من أمره، أزيد الماء وتزيد الرائحة، خرجت وطلبت من أخي ضياء أن يأتي، وما أن دخل المغسلة إلا واستغرب من الرائحة وقال هذه رائحة دهن عود، فاستغربنا، نزيد الماء وتزيد الرائحه، فذهب أخي ضياء وسأل أحد أبنائه ليدخل، فدخل وشم الرائحه، سألناه هل طيبتم أباكم من قبل؟ قال لا إن له أسبوعين في الإنعاش ولم نطيبه بشيء .


يقول الأخ ضياء: نشفناه فما زالت الرائحة، كفناه فما زالت الرائحة في المكان . أخذه أبناءه والرائحة معه زكية، ثم لحقت أحد أبنائه وسألته قائلاً:على أي شيء أبوكم هذا؟


قال منذ عرفت أبي وهو آمر بالمعروف وناه عن المنكر بلطف وتلطف وحسن نية وحسن سريرة.


انظروا يا أخوان الله يطيبه بطيب الآخرة، لم يجدوا له طيباً من الدنيا لماذا لأنه من أمة خيرة فيها الخير كما قال تعالى (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر..)


إخواني إني أقول لكم أنا وأحد من هؤلا الجبناء وللأسف وأحد من هؤلاء الذي يستحون من الأمر بالمعروف وينهون عن المنكر، تركنا الخير فتركنا الوسام الذي أطلقه الله علينا ربنا سبحانه وتعالى وهو خير أمة لأننا نخاف، لا ليس خوفاً ولكنه حياء.


رأيت أحد المسنين ويبلغ من العمر (65) عاماً وقد رأيت حرصه على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بلطف وتحسر ما رأى منكراً إلا وقف له ونصح صاحبه، وما رآى معروفاً إلا دعا إليه . سألته ما شاء الله أغبطك على هذه الهمة قال لي قصة عجيبة: كنا ثلاثة أشخاص نعمل في شركة جيتي للبترول بالمحايدة منذ (30) سنه . وكنا كغيرنا في ذلك الوقت لسنا حريصين على الصلاة، وكان أحدنا أحرصنا على الصلاة، وهذا الرجل توفى منذ (15) سنة، ورأيته في المنام بعد سبعة أعوام من وفاته، وعندما رأيته سألته ماذا جرى لك؟ قال: وجدت سيئاتي أكثر من حسناتي .
فقلت له: إذاً دخلت النار .
قال: لا دخلت الجنة برحمة ربي، كيف دخلت الجنة وسيئاتك أكثر من حسناتك؟
قال: أتذكر ذلك اليوم في تلك السنة في صلاة العصر عندما أتيتك أنت وفلاناً وأنتما تلعبان الطاولة فأمرتكما بالصلاة فرفضتما، فأخذت الطاوله منكما عنوة وذهبنا إلى الصلاة فتوضأنا وصلينا جماعة .
قلت نعم .
قال: أنى وجدتها كما هي عند ربي فرجّحت بحسناتي فأدخلني ربي برحمته الجنة .


إخواني أين نحن من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر – للأسف - إذا كنتم مثلي متقاعسين، لكن أسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يصلح لي عملي وعملكم ونصبح آمرين بالمعروف ناهين عن المنكر.
إخواني اخبرني أحد طلبة المدارس الثانوية بعد كلمة قائلاً لي يا دكتور عندنا ثلاثون مدرساً ما منهم واحد نصحني بشيء أو أمرني بمعروف ونهاني عن منكر مع انهم يعرفوني ويعرفون باقي الزملاء العصاة من مدخنين وغيره، لم ينصحنا واحد منهم قط.


انظروا إلى حالنا، إخواني الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فأنتم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر في من؟ في أهل فطرة وأهل دين.
كنت في الأسبوع الفائت في البحرين وكنت راجعاً من البحرين بالسيارة متجهاً إلى الرياض وفي طريقنا على الخبر رأينا حوالي 20 شاباً يلعبون بالدفوف والمزامير ويغنون ويرقصون وكانت الساعة الثانية ليلاً، وكان الذي معي آمر بمعروف وذو همة عالية ليس كمثلي.


فقال لي : لنقف ونتكلم معهم، فوقفنا، وما أن نزلنا من سيارتنا واتجهنا نحوهم إلا وعمّ الهدوء عليهم، توقفوا دخلنا عليهم استأذناهم كلمناهم فطلب مني هذا الأخ - جزاه الله خيراً - أن أتكلم معهم خمس دقائق أو 10 دقائق، ودعا لهم بظاهر الغيب ثم بدأت بالكلمة وما أن انتصفت من كلمتي ألا ونصفهم قد امتلأت عيونهم دموعاً .
أمة الإسلام نحن المتقاعسون لا تقولون العصاة، نحن السبب إلى ما وصلت إليه الأمة، لا يكفي أن تلتزم وتستقيم وان تصلي وجارك لا يصلي لا يكفي أن تحافظ وغيرك لا يحافظ، فوالله يا إخوان إنا مسئولون عنهم مسئولون عنهم. إذا كان حال الفجار - سألتهم كم منكم يصلي؟
نصفهم لا يصلي . كم منكم صلى العشاء؟
ثلاثة أرباعهم لم يصل العشاء الساعة الثانية ليلاً ومع ذلك امتلأت عيونهم دموعاً .


قلت لهذا الأخ بعد أن تركناهم يمكن أن يرجعوا يا أخ عبد العزيز قال لا أبداً انتظر قليلاً وانظر اذا بقي منهم أحد، هؤلاء إن رأيتموهم عصاه إلا أنهم على فطرة وعاشوا على لاإله إلا الله وترعرعوا عليها، فعلاً جلسنا بعيداً ننظر فلم يبق منهم واحداً، سألناهم أن يذهبوا ويتوضأوا تبقى على الفجر ساعة الا ربع ويستعدون لصلاة الفجر ومن يريد الاستحمام ان يستحم، فلم يجلس منهم واحد، ثم تقول هؤلاء عصاة .


أنت تقول لم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟
وما علاقته بأمراض القلوب؟


أقول لكم إنك إذا أمرت بمعروف ونهيت عن منكر، وكان همك غيرك، انتزعت منك الأنانية، وحب الذات، وارتاحت سريرتك، ونفع الله بك وبوقتك، وبارك فيك وبارك في رزقك، وكنت من خير أمة، وارتفعت وسموت، وابتعدت عن أغلب الأمراض التي تصيب القلوب.


avatar
منازل الشهداء

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 24/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى