منتدي رياض الصالحين
اهلا وسهلا بكل السادة الزوار ونرحب بكم بمنتديات رياض الصالحين ويشرفنا ويسعدنا انضمامكم لاسرة المنتدي

مساحة ود لمن احب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مساحة ود لمن احب

مُساهمة  كمال العطار في الأربعاء مايو 25, 2011 6:11 am

[b]

ذاتية ...ثقافية ....فكرية...متنوعة


مساحة ود لمن احب

كثرٌ هم جيراني الذين ابدوا للام حباَ

وأكثروا لمن هُنً تحت التراب دعاءً

وان كان من إضافةٍ ومعنىً لذكرى لم

تفارقنا لحظة ...نكتبها بمزيجٍ من دمٍ ودمعٍ

يسيل انهارا...



أحبائي:

الأم واحدة في كل الحضارات

نبع حنان لا ينضب .... لا تنصفه كلمات



ولا تصفه الاشعار....



ومن جمهورية الإكوادور في أمريكا اللاتينية



معنا ذكرى بطولة تتكرر



رأيتُ أن انقلها لعل فيها وفينا عبرة



اوعلى الأقل خبر.....



في الخامس من آب عام ألف وتسعمائة وتسع وأربعون



داهمت الطبيعة ُأماً حمراء هندية تهدهد طفلها



ترميه للشمس فيعود مبتسما



وفجأة ًرقصت الأرض بعنف



رقصة راح ضحيتها خمس وعشرون ألفا



وخمسون قرية ومدينة تهدمت



أُمٌ من الهنود الحمر انشقت الأرض



من تحت قديمها وابتلعتها



وبغريزة الأمومة وضعت طفلها على قمة رأسها



غاصت أقدام الأم الهندية أكثر



فرفعت طفلها بذراعيها



غاصت أكثر فحملته على رؤوس أصابعها



جاء المنقذون من كل حدب وصوب



فوجدوا الهوة وقد أطبقت على



الأم وقد تجمدت يداها، يستقر



عليهما طفل رضيع، حيا سالما معافى



لم يتبق لهم سوى انتشال الطفل برفق



ونشر رواية عمرها اثنتان وستون عاما ...[/b]

كمال العطار
مدير المنتدي
مدير المنتدي

عدد المساهمات : 5682
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reydalsalhen.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى