منتدي رياض الصالحين
اهلا وسهلا بكل السادة الزوار ونرحب بكم بمنتديات رياض الصالحين ويشرفنا ويسعدنا انضمامكم لاسرة المنتدي

ربي لك عدت =====

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ربي لك عدت =====

مُساهمة  كمال العطار في الأربعاء فبراير 01, 2012 9:52 pm


فتاهـ عمرها 20 عاماً محبةً للخير
وهمها هو دعوهـ صديقاتها للخير وطريق الصلاح..~
وهمها ايضا ان تكون من فتيات الفردوس..~
فمنذ ان كانت بالثانوية وبعد ان التحقت بالكليه انضمت الى زميلاتها
في المصلى


اصبحت بينهم نحلهً طيب بصفاتها..
واصبح الكل يحبها ويستشيريها ..~
وكان ايضا همها كيف تهتدي هذه وتلك..
وكانت تقول والدتها عجيبه ابنتي كثير ماتأتي للبيت وهي حزينه مهمومه..~
لاتريد حتى الغداء اسالها وألح عليها ماذا بك؟؟!!..
فتقول والدموع في عينيها: ياامي لا ادري مااقول فلقد مر علي هذا اليوم
بالكليه ولم تقبل علي تائبه واحدهـ
تقول: لا ادري هل بسبب طريقتي معهم ام ان المنكرات اصبحت كثيرهـ !!
ولم استطع ان اسيطر عليها لوحدهـ
فكانت الام تهون عليها وتقول: لها لاتيأسي من روح الله






وتقول الام ايضا: والله لا أبالغ اذا قلت
ان ابنتي ليست لنا فهي معنا في البيت
لكن انما هي لله وفي الله همها وتفكيرها لله
وكيف ترضى لله..




وتقول لن انسى تلك الليله فقد استيقظت من غير عادتي
في الثلث الاخير من الليل
فإذا بي اسمع همسا في غرفه ابنتي فظننت انها نسيت
ان تطفئ المسجل
فلقد اعتادت ان لاتنام الا على صوت القران
ولكن لما دخلت وجدتها قانته واقفه لربها وهي تصلي
وتاثرت عندما سمعت دعاءها




فلقد كانت تردد وتقول ربي اجعلني سبب في هدايه زميلاتي واجعل
زميلاتي يهتدين على يدي
يارب ان كنت لا استحق ان اكونداعيه في كليتي فلا تؤخر توبتهم
بسبب ذنب اذنبته في حقك
لا اله الا الله هذه عائشه وسميه يانساء فمن هي سميه وعائشه بينكم
وتقول والدتها في العام الماضي في العطله الصيفيه..
ونحن في سفر من مدينه لمدينه ونحن في السياره
كانت تجلس في المقعد الخلفي واخرجت مصحفها وجلست تقراء القران
وقدر الله ان انحرفت السياره وتعرضنا لحادث
فانقلبت السياره فانجانى الله الا هي
فوجدوها ميته بوجه مبتسم وهي ممسكه بمصحفها والدم يسيل عليه




هنيئا لها وهنيئا لمن سارت على نهج الصالحات وهنيئا من خاف من الله
وعرف ان الله يراقبه
وهنئيا لمن ماتت وهي تحمل هم الدعوهـ
تاملو لقد مااتت وهي تحمل القران فاين التي تموت وهي تهذي بالالحان
اين انتي ياسميه وعائشه لترين من الاخوات الذين ساروا على نهجكم
وسطروا خصالكم وصفاتكم










كلما أتوب أرجع للذنوب مرة ثانية...فكيف الثبات؟





السؤال




أنا كلما أتوب أرجع للذنوب مرة ثانية، فكيف يمكنني التوبة توبة نصوحا؟




وهل أنا كاذب أم منافق أم ماذا؟








فإن ما تشكو منه هو حال كثير من الشباب من أمثالك،





حيث يقع بعضهم في المعاصي ثم يستيقظ ضميره ويتوب إلى رشده فيندم ندماً شديداً





،ويعقد العزم على عدم العودة إلى المعاصي، بل ويقسم بأغلظ الأيمان،





ويستمر فعلاً علىذلك فترة، ثم لا يلبث أن يعود بعد ذلك إلى ما كان عليه،





بل لعله يعود بصورة أشد وأقوى مما كان عليه في المرات السابقة





، والسبب في ذلك يرجع إلى عدة عوامل أهمها مايلي:












1-




عدم الصدق الكامل في التوبة؛ إذ أنها غالباً ما تكون باللسان وليست من القلب.




2-







عدم تغيير البيئة وهجر عوامل المعصية، فالإنسان


يظل يعيش نفس الظروف التي حدثت فيها المعصية فلا يلبث أن يضعف





ويرجع مرة أخرى؛ وذلك لوجود أماكن المعصية، والأشخاص الذي حدثت معهم المعصية،





والظروف التي حدثت فيها؛ لأن هذا كله يذكر بالمعصية





ويجعل الرجوع إليها أمراً سهلاً ميسوراً.




3-



عدم وجود المعين والمساعد على التوبة، كالصحبة الصالحة التي تسد الفراغ معها.




4-







قلةالعلم الشرعي الذي يؤدي إلى الخشية والخوف من الله.




5-


عدم معرفة الآثارالمترتبة على العاصي من عقاب الله العاجل والآجل.




6-


عدم المشاركة في المشاريع الخيرية أو الدعوية التي يزيد بها الإيمان.




7-







كثرة الفراغ الذي يعاني منه الكثير من المسلمين شباباً وغيرهم.


8-




ضعف الوازع الديني لدى الكثير من الشباب مما يسهل



الوقوع في المعاصي.




9-




عدم التزام النساء عامة والفتيات خاصة بالضوابط الشرعية في تعاملهم



مع الرجال، سواء في الحجاب والاختلاط أوحتى الكلام العادي.




والعلاج أن تنظر في هذه الأسباب، وتنظر منها ما يناسبك،وتحاول التخلص منها،









فابحث عن الأسباب التي تؤدي إلى ضعفك أمام المعاصي،




وحاول التخلص منها والقضاء عليها وعدم التردد،









وأزيدك بعض النصائح التي تساعدك على التخلص من المعاصي





وعدم الرجوع إليها، إضافة إلى ما سبق ذكره:














1-




الإكثار من الاستغفار مع ضرورة مواصلة التوبة بصفة يومية.




2-




الدعاء والإلحاح على الله أن يحفظك في بقية عمرك، وأن يغفر لك





ما سبق من ذنوبك، وأن يوفقك للتخلص من المعاصي ومقاومة الإغراءات.




-3







لا مانع من طلب الدعاء من الوالدين أو أحدهما لطلب الهداية والاستقامة.




-4







البحث عن صحبة صالحة تقضي معها أوقات فراغك وتقويبها إيمانك.




-5







عدم مخالطة من وقعت معهم في المعصية أو أعانوك





عليها أوتسببوا فيها.




-6







هجر الأماكن التي مارست فيها المعاصي.




-7







عدم إغلاق باب الغرفة عليك إذا كنت وحدك أو معك طرف ضعيف.




-8

شغل وقت فراغك بشيء مفيد أو نافع مثل طلب العلم الشرعي




أو تعلم أي شيء أخر ينفعك الله به في دينك ودنياك.




-9



الاجتهاد في المذاكرة وجعلها عادة وليست حسب الظروف.




-10







ضع أمامك هدفاً أن تكون من أوائل الطلبة حتى تصبح شخصية مرموقة.




-11




تذكردائماً أن الله معك يراك ويعلم سرك ونجواك فاستحيي منه.

كمال العطار
مدير المنتدي
مدير المنتدي

عدد المساهمات : 5682
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://reydalsalhen.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى